بّسم الله الرّحمن الرّحيم
دائرة المعارف
كتاب الأوائل للطبراني


باب أول ما خلق الله القلم
حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثنا أحمد بن جميل المروزي، حدثنا عبد الله بن المبارك، عن رباح بن زيد، عن عمر بن حبيب، عن القاسم بن أبي بزة، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أول ما خلق الله القلم، فقال له: اجر. فقال: بم أجري، فقال له: بما هو كائن إلى يوم القيامة ).
باب أن أول من جحد آدم عليه السلام
حدثنا علي بن عبد العزيز، حدثنا حجاج بن المنهال، حدثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد بن جدعان، عمن يوسف بن مهران، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أول من جحد آدم فجحدت ذريته ).
باب أنا أول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة
حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثنا هدبة خالد، حدثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد، عن أبي نضرة، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أنا أول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة ).
باب أنا من يقرع باب الجنة
حدثنا عبيد بن غنام الكوفي، حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا معاوية بن هشام، حدثنا سفيان الثوري، عن المختار بن فلفل، عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أنا أول من يقرع باب الجنة ).
باب أنا أول شافع وأول مشفع
حدثنا أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة الحوطي، حدثنا محمد بن مصعب القرقساني، حدثنا الأوزاعي، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أنا أول شافع، وأول مشفع ).
باب أنا أول شافع وأول مشفع يوم القيامة
حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح المصري، حدثنا أبي، حدثنا بكر بن مضر، عن جعفر بن ربيعة، عن صالح بن حيان، عن عطاء بن أبي رباح، عن جابر بن عبد الله - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أنا أول شافع، وأول مشفع يوم القيامة ).
باب أول الأمم يدخل الجنة
حدثنا محمد بن أحمد بن البراء البغدادي، حدثنا عبد المنعم بن إدريس بن سنان عن أبيه، عن وهب بن منبه، عن ابن عباس وجابر بن عبد الله قالا: إن جبريل - عليه السلام - قال للنبي صلى الله عليه وسلم: ( أول الأمم يدخل الجنة أمتك ).
باب أول من يكسى يوم القيامة
حدثنا أبو مسلم الكجي، حدثنا محمد بن كثير العبدي، حدثنا سفيان الثوري عن المغيرة بن النعمان، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: ( أول من يكسى يوم القيامة خليل الله إبراهيم عليه السلام ).
باب أول من أضاف الضيفان
حدثنا أحمد بن عمرو الخلال المكي، قال: حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب، قال: حدثنا سلمة بن رجاء عن محمد بن عمرو بن علقمة، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أول من أضاف الأضياف إبراهيم عليه السلام ).
باب أول من اختتن
حدثنا أحمد بن عمرو الخلال المكي، حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب، حدثنا سلمة بن رجاء، عن محمد بن عمرو بن علقمة عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أول من اختتن إبراهيم، وقد أتت عليه مائة وعشرون سنة، واختن بالقدوم ).
القدوم: موضع بالشام.
باب أول من صنعت له النورة
حدثنا أحمد بن خليد الحلبي، حدثنا إبراهيم بن المهدي المصيصي، حدثنا عمر بن عبد الرحمن أبو حفص الأبار، حدثنا إسماعيل بن عبد الله الكندي، عن أبي بردة عن أبي موسى - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أول من صنعت له النورة، ودخل الحمام، سليمان بن داود - عليهما السلام - فلما دخل ووجد حره قال: أوه من عذاب الله عز وجل، أوه، أوه، من قبل أن لا ينفع أوه ).
باب أول الأنبياء عليهم السلام
حدثنا أحمد بن أنس بن مالك الدمشقي، حدثنا إبراهيم بن هشام بن يحيى بن يحيى الغساني، حدثني أبي، عن جدي، عن أبي إدريس الخولاني، عن أبي ذر الغفاري ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أول الأنبياء آدم، وآخرهم محمد صلى الله عليه وسلم، وعليهم أجمعين ).
باب أول من يبعث يوم القيامة من الأمم
وأول من يحاسب
حدثنا بن عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثنا هدبة بن خالد، حدثنا حماد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أبي نضرة، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( نحن أول من يبعث، وأول من يحاسب ).
باب أول من صافح
حدثنا معاذ بن المثنى، حدثنا علي بن عثمان اللاحقي، حدثنا حماد بن سلمة، عن حميد، عن أنس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أتاكم أهل اليمن، هم أرق قلوبا، وهم أول من حيا بالمصافحة).
باب أول ما بدىء به رسول الله من الوحي
حدثنا إسحاق بن إبراهيم، عن عبد الرزاق، عن معمر، عن الزهري، عن عروة عن عائشة- رضي الله عنها- قالت: (أول ما بدىء به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي، الرؤية الصادقة، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح).
باب أول ما نزل من القرآن
حدثنا حفص بن عمر بن الصباح، حدثنا عبد الله بن رجاء، حدثنا حرب بن شداد عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة، قال: سألت جابر بن عبد الله: أي القرآن أنزل أول، فقال: (يا أَيُّها المُذَّثِّر).
باب أول ما علم جبريل النبي صلى الله عليه وسلم
حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح المصري، حدثني أبي، حدثنا ابن لهيعة، عن عقيل بن خالد، عن الزهري، عن عروة، عن أسامة بن زيد، عن أبيه بن حارثه، قال: أول ما علم جبريل النبي صلى الله عليه وسلم الوضوء، فلما فزع أخذ كفا من ماء فنضح به فرجه.
باب أول من سيب السوائب وبحر البحيرة
وغير دين إبراهيم
حدثنا مطلب بن شعيب الأزدي، حدثنا عبد الله بن صالح، حدثنا الليث بن سعد، عن يزيد بن عبد الله بن الهاد، عن الزهري، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أول من سيب السوائب، وبحر البحيرة، وغير دين إبراهيم: عمرو بن لحي بن قمعة بن خندف بن خزاعة ).
باب أول ما يتكلم من الإنسان يوم القيامة
حدثنا إدريس بن جعفر العطار، حدثنا يزيد بن هارون، حدثنا سعيد بن إياس، عن حكيم بن معاوية بن حيدة القشيري، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( أول ما يتكلم من الإنسان يوم القيامة، ويشهد عليه بعمله فخذه وكفه ).
باب أول ما ينطق من الإنسان
حدثنا إدريس بن جعفر، حدثنا يزيد بن هارون، حدثنا بهز بن حكيم بن معاوية، عن أبيه عن جده، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إنكم تعرضون يوم القيامة، على أفواهكم الفدام، وأول ما ينطق من الإنسان فخذه ويده ).
باب أول ما ينتن من الإنسان في قبره
حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثنا أبو كامل الفضيل بن حسين الجحدري، حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن الحسن، عن جندب بن عبد الله- رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( من استطاع منكم أن لا يدخل بطنه إلا طيبا فليفعل، فإن أول ما ينتن من الإنسان بطنه ).
باب أول ما يحاسب به العبد
حدثناعلي بن عبد العزيز، حدثنا حجاج بن المنهال، حدثنا حماد بن سلمة، عن داود بن أبي هند عن زرارة بن أوفى، عن تميم الداري- رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أول ما يحاسب به العبد الصلاة، فإن تمت فقد أفلح، وأنجح، وإن فسدت، فقد خاب وخسر، ثم سائر الأعمال ).
باب إن أول ما يقضى به بين الناس في الدماء
حدثنا عبيد بن غنام، حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبدة بن سليمان، عن الأعمش عن أبي وائل، عن عبد الله، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: ( أول ما يقضى بين الناس في الدماء ).
باب أول من رمى بسهم في سبيل الله
حدثنا عبيد بن غنام، حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا محمد بن أبي عبيدة بن معن، عن أبيه، عن الأعمش، عن أبي خالد الوالبي، عن جابر بن سمرة قال: أول من رمى بسهم في سبيل الله سعد بن أبي وقاص.
باب أول من سل سيفا في سبيل الله تعالى
حدثنا أبو يزيد القراطيسي يوسف بن يزيد، حدثنا أسد بن موسى، حدثنا عبدة بن سليمان عن هشام بن عروة عن أبيه، قال: أول من سل سيفا في سبيل الله: الزبير بن العوام، كان في داره بمكة، فبلغه أن ناسا من المشركين أرادوا أن يفتكوا برسول الله صلى الله عليه وسلم، فسل سيفه وخرج في طلبه.
باب أول من قدم المدينة من المهاجرين
حدثنا علي بن عبد العزيز، حدثنا عبد الله بن رجاء، حدثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن البراء بن عازب - رضي الله عنهما - قال: كان أول من قدم علينا من المهاجرين: مصعب بن عمير أخي بني عبد الدار بن قصي، فقلنا: ما فعل من وراءك، ما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: هو مكانه.
باب أول من جمع بالمدينة قبل قدوم رسول الله
حدثنا محمد بن الوليد النرسي، حدثنا محمد بن المثنى أبو موسى، حدثنا يحيى بن كثير العنبري، حدثنا صالح العنبري، حدثنا صالح بن أبي الأخضر، عن الزهري، عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارق بن هشام، عن عقبة بن عمرو أبي مسعود الأنصاري - رضي الله عنه - قال: أول من جمع بالمدينة قبل أن يقدم النبي صلى الله عليه وسلم مصعب بن عمير.
باب أول جمعة جمعت في الإسلام في غير المدينة
حدثنا محمد بن علي الصائغ المكي، حدثنا الحسن بن علي الحلواني، حدثنا يحيى بن آدم، حدثنا يزيد بن عبد العزيز بن سياه، عن محمد بن أبي حفصه، عن أبي جمرة، عن ابن عباس قال: أول جمعة جمعت بعد جمعة بالمدينة، جمعة بالبحرين في قرية لعبد القيس، يقال لها: جواثا.
باب أول آية نزلت في القتال
حدثنا محمود بن محمد الواسطي، حدثنا زكريا بن يحيى رحمويه، حدثنا إسحاق بن يوسف الأزرق، عن سفيان الثوري، عن الأعمش، عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: لما أخرج النبي صلى الله عليه وسلم من مكة قال أبو بكر: إنا لله وإنا إليه راجعون، أخرجوا نبيهم ليهلكن، فنزلت هذه الآية ( أُذِنَ للَّذينَ يُقاتِلونَ بِأَنَّهُم ظُلِموا، وَإِنَّ اللَهَ عَلى نَصرِهِم لَقَدير ) قال: فعرفت أنه سيكون قتال، قال ابن عباس، وهي أول آية نزلت في القتال.
باب أول زمرة يدخلون الجنة
حدثنا محمد بن زكريا الغلابي، حدثنا أبو همام محمد بن محبب الدلال، حدثنا سفيان بن سعيد الثوري عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أول زمرة تدخل الجنة على صورة القمر ليلة البدر، ثم الذين يلونهم على أشد نجم في السماء إضاءة، ثم هم بعد منازل، ولا يبولون، ولا يتغوطون، ولا يمتخطون، ولا يتفلون. أمشاطهم الذهب، ومجامرهم الألوة، ورشحهم المسك، وخلقهم على خلق رجل واحد على صورة أبيهم آدم - عليه السلام - ستون ذراعا ).
باب إن أول الآيات طلوع الشمس من مغربها
حدثنا علي بن عبد العزيز، حدثنا أبو حذيفة، حدثنا سفيان الثوري، عن أبي حيان التيمي، عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير، عن عبد الله بن عمر- رضي الله عنهما - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( أول الآيات: طلوع الشمس من مغربها، وخروج الدابة على الناس ضحى، فأيتهما كانت قبل كانت الأخرى على أثرها قريبا ).
باب أول من قطع في الإسلام
حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري، عن عبد الرزاق، عن سفيان الثوري، عن يحيى بن عبد الله التيمي، عن أبي ماجد الحنفي، عن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - قال: إن أول رجل من المسلمين قطع في الإسلام رجل من الأنصار، فقيل: يا رسول الله هذا سرق، فكأنما سف في وجه رسول الله الرماد. فقال بعضهم: يا رسول الله سف عليك، فقال: { وما يمنعني، وأنتم أعوان الشيطان على أخيكم، ثم قال: إن الله عفو يحب العفو، فلا ينبغي لوال أن يؤتى بحد إلا أقامه. ثم قرأ ( وَليَعفوا وَليَصفَحوا، أَلا تُحِبّونَ أَن يَغفِر اللَهُ لَكُم وَاللَهُ غَفورٌ رَحيم )}.
باب أول ما سمع من رسول الله حين قدم المدينة
حدثنا بشر بن موسى، حدثنا هوذة بن خليفة البكراوي، حدثنا عوف الأعرابي عن زرارة بن أوفى، عن عبد الله بن سلام - رضي الله عنه - قال: ( لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم انجفل الناس قبله، فكنت فيمن خرج، فكان أول ما سمعته يقول: أطعموا الطعام، وأفشوا السلام، وصلوا الأرحام، وصلوا بالليل، والناس نيام، تدخلوا الجنة بسلام ).
باب أول من جدر الكعبة بعد كلاب بن مرة
حدثنا أبو زرعة الدمشقي، حدثنا أبو اليمان الحكم بن نافع، حدثنا إسماعيل بن عياش، عن عبد العزيز بن عبيد الله، عن عبد الله بن يزيد مولى المنبعث، عن أبي سعيد الخدري- رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( قصي أول من جدر الكعبة بعد كلاب بن مرة ).
باب أول من يدخل النار من هذه الأمة
حدثنا أحمد بن مطير الرملي القاضي، حدثنا محمد بن أبي السري العسقلاني، حدثنا ضمرة بن ربيعة، عن ابن شوذب، عن أبي المهزم، عن أبي هريرة، قال: ( أول من يدخل النار من هذه الأمة السواطون ).
باب أول من يكسى حلة من النار
حدثنا علي بن عبد العزيز، حدثنا حجاج بن المنهال، حدثنا حماد بن سلمة، عن علي بن زيد بن جدعان، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: ( أول من يكسى حلة من النار إبليس لعنه الله ).
باب أول من يرد على النبي حوضه
حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح الوحاظي، حدثنا نعيم بن حماد المروزي، حدثنا محمد بن فضيل عن السري بن إسماعيل، عن الشعبي، عن سفيان بن الليل، عن الحسن بن علي بن أبي طالب - رضي الله عنهما - قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( أول من يرد حوضي أهل بيتي ومن أحبني من أمتي ).
باب أول من يرد الحوض بعد هذه الطبقة
حدثنا أحمد بن خليد، حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع، حدثنا محمد بن مهاجر، عن العباس بن سالم، عن أبي سلام الحبشي، عن ثوبان، مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قال رسول اله صلى الله عليه وسلم ( حوضي ما بين عدن إلى عمان البلقاء، أحلى من العسل، وأطيب من المسك، وأبيض من اللبن؛ أكوابه عدد نجوم السماء. من شرب منه شربة، لم يظمأ بعدها أبدا. أول الناس يرد عليه فقراء المهاجرين، الشعث رؤوسا، الدنس ثيابا، الذين لا ينكحون المتنعمات، ولا تفتح لهم السدد ).
باب أول من قال أما بعد
حدثنا جعفر بن سليمان النوفلي المدني، حدثنا إبراهيم بن المنذر الجزامي، حدثنا عبد العزيز بن أبي ثابت، عن عبد الرحمن بن أبي الزناد، عن أبيه، عن بلال بن أبي بردة، عن أبي بردة، عن أبي موسى - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: ( أول من قال: أما بعد: داود النبي عليه السلام. وهو فصل الخطاب ).
باب أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم
حدثنا عمرو بن أبي طاهر بن السرح، حدثنا أبي، حدثنا موسى بن عبد الرحمن الصنعاني، عن ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس، قال: ( أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم سليمان عليه السلام ).
حدثنا علي بن عبد العزيز، حدثنا أبو عبيد القاسم بن سلام، حدثنا حجاج بن محمد، عن ابن جريج، قال: (ما زاد سليمان بن داود عليه السلام في كتابه على ما قال الله عز وجل: ( إِنَّهُ مِن سُلَيمانَ وَإِنَّهُ بِسمِ الرَّحمنُ الرَحيمِ أَن لا تَعلوا عَلَيَّ وَأتونِي مُسلِمين ).
باب أول ما كان يلقي جبريل على رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نزل الوحي بسم الله الرحمن الرحيم
حدثنا إبراهيم بن هاشم البغوي، حدثنا سعيد بن زنبور، حدثنا عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد، عن ابن جريج، عن عمرو بن دينار، عن سعيد بن جبير، عن عبد الله بن عباس، قال: ( كان جبريل عليه السلام إذا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالقرآن، أول ما يلقى عليه ( بسم الله الرحمن الرحيم ). فإذا قال جبريل عليه السلام: ( بسم الله الرحمن الرحيم ) الثانية. علم رسول الله صلى الله عليه وسلم إنه قد ختم السورة وافتتح الأخرى ).
باب أول ما أنزل من التوراة
بسم الله الرحمن الرحيم
حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح المصري، حدثنا أبو الأسود النضر بن عبد الجبار، حدثنا ابن لهيعة، عن يزيد بن أبي حبيب، عن أبي الخير مرثد بن عبد الله اليزني، عن كعب الأحبار- رحمه الله - قال: أول ما أنزل الله عز وجل من التوراة: بسم الله الرحمن الرحيم ( قُل تَعالوا أَتلُ ما حَرَّمَ رَبُّكُم عَلَيكُم ).
باب أول من شاب
حدثنا هاشم بن مرثد الطبراني، حدثنا محمد بن إسماعيل بن عياش: ( أول من شاب إبراهيم عليه السلام: أصبح اشمط فقال: يا رب ما هذا، قال: وقار. قال: اللهم زدني وقارا ).
باب أول ما فرضت الصلاة
حدثنا علي بن عبد العزيز، حدثنا القعنبي، حدثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي، عن سعد بن سعيد الأنصاري، عن السائب بن يزيد - رضي الله عنه - قال: فرضت الصلاة أول ما فرضت ركعتين إلا المغرب، فزيد في صلاة الحضر، فأقرت صلاة السفر على الفريضة الأولى.
باب أول من سن القتل
حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري، عن عبد الرزاق، عن الثوري، عن الأعمش، عن عبد الله بن مرة، عن مسروق، عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول اله صلى الله عليه وسلم: ( ما من نفس تقتل ظلما إلا كان على ابن آدم القاتل كفل منها، لأنه أول من سن القتل ).
باب أول من عرف رسول الله
لما فقده أصحابه يوم أحد
حدثنا محمد بن أحمد بن أبي بكر المقدمي القاضي، حدثنا عبد الله بن شبيب المزني، حدثنا إبراهيم بن يحيى بن هانىء الشجري. عن أبيه، عن محمد بن إسحاق، عن ابن شهاب، وعاصم بن عمر بن قتادة، عن عبد الله بن كعب بن مالك، عن أبيه كعب، قال: أنا أول من عرف رسول الله صلى الله عليه وسلم لما فقدناه يوم أحد، عرفته بعينيه من تحت المغفر.
باب أول ما يكفيء الدين
حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثني شيبان بن فروخ الأبلي، حدثنا محمد بن راشد، عن سليمان بن موسى، عن القاسم بن محمد بن راشد ، عن سليمان بن موسى عن القاسم بن محمد ، عن عائشة - رضي الله عنها - عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: ( أول ما يكفا الدين كما يكفأ الإناء شيء تسميه أمتي الخمر، ويستحلونها به ).
باب أول جدة أعطاها رسول الله صلى الله عليه وسلم
حدثنا إدريس بن جعفر العطار، حدثنا يزيد بن هارون، حدثنا محمد بن سالم، عن الشعبي، عن مسروق، عن عبد الله بن مسعود، قال: أول جدة أعطاها رسول الله صلى الله عليه وسلم السدس.
باب إن أول من أسلم علي بن أبي طالب
حدثنا الحسن بن عبد الأعلى البوسي الصنعاني، حدثنا عبد الرزاق، حدثنا سفيان الثوري، عن سلمة بن كهيل، عن أبي صادق، عن عليم الكندي، عن سلمان الفارسي - رضي الله عنه - قال: أول هذه الأمة ورودا على نبيها، أولها إسلاما، علي بن أبي طالب.
حدثنا إسحاق بن إبراهيم، عن عبد الرزاق، عن معمر، عن عبد الكريم الجزري، عن مقسم، عن عبد الله بن عباس قال: أول من أسلم علي رضي الله عنه.
حدثنا أبو يزيد القراطيسي، حدثنا أسد بن موسى، حدثنا شعبة، عن عمرو بن مرة، عن أبي حمزة الأنصاري، عن زيد بن أرقم، قال: أول من أسلم علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
باب من قال خديجة ثم علي رضي الله عنهما
حدثنا العباس بن الفضل الأسفاطي، حدثنا عبدالعزيز بن الخطاب حدثنا علي بن غرب، عن يوسف بن صهيب، عن أبي بردة، عن أبيه، قال: خديجة أول من أسلم مع رسول الله، ثم علي.
باب من قال أول من أسلم أبو بكر رضي الله عنه
حدثنا عبدان بن أحمد، حدثنا الجراح بن مخلد، حدثنا النضر بن حماد، حدثنا سيف بن عمر، عن موسى بن عقبه، عن نافع، عن ابن عمر - رضي الله عنهما - قال: أول من أسلم أبو بكر رضي الله عنه.
باب أول خبر جاء المدينة بمبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم
حدثنا أبو أيوب أحمد بن بشير الطيالسي، حدثنا عبد الجبار بن عاصم، حدثنا أبو المليح الرقي الحسن بن عمرو، عن عبد الله بن محمد بن عقيل، عن جابر بن عبد الله - رضي الله عنهما - قال: أول خبر جاء إلى المدينة بمبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم حين بعث أن امرأة من أهل المدينة كان لها تابع من الجن، جاء في صورة طير، حتى وقع على جذع لهم، فقالت له: ألا تنزل إلينا فتحدثنا بحديثك، وتخبرنا بخبرك، فقال: لا إنه قد بعث نبي بمكة حرم الزنا ومنع منا الفرار.
باب أول أهل رسول الله كان أسرع به لحوقا
حدثنا علي بن عبد العزيز، حدثنا أبو نعيم، حدثنا زكريا بن أبي زائدة، عن فراس بن يحيى، عن الشعبي، عن مسروق، عن عائشة قالت: ( أقبلت فاطمة - رضي الله عنها - تمشي، كأن مشيتها مشية رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: مرحبا بابنتي، فأجلسها عن يمينه، فأسر إليها حديثا، فبكت، فقلت لها: استحضك رسول الله صلى الله عليه وسلم بحديثه ثم تبكين، ثم اسر إليها حديثا، فضحكت. فقلت: ما رأيت كاليوم فرحا أقرب من حزن، فسألتها عما قال، فقالت: ما كنت لأفشي. سر رسول الله صلى الله عليه وسلم، حتى إذا قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم سألتها، فقالت: إنه أسر إلي، فقال: إن جبريل - عليه السلام - كان يعارضني بالقرآن كل سنة مرة، وإنه عارضني العام مرتين، ولا أراه إلا قد حضر أجلي، وإنك أول أهل بيتي لحاقا بي، ونعم السلف أنا لك، فبكيت لذلك، ثم قال: ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء هذه الأمة، أو نساء المؤمنين، فضحكت لذلك ).
باب أول الناس هلاكا
حدثنا زكريا الساجي، حدثنا سلم بن جنادة، حدثنا أحمد بن بشير الهمذاني، عن مجالد، عن الشعبي، عن مسروق، عن عائشة، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أول الناس هلاكا قومك، قالت: قلت: يا رسول الله، كيف، قال: يستحليهم الموت، ويتنافس فيهم، قلت: فما بقاء الناس بعدهم، قال: بقاء الحمار إذا كسر صلبه ).
باب أول حبس كان في الإسلام
حدثنا محمد بن عبدوس بن كامل السراج، حدثنا محمد بن يزيد الأدمي، حدثنا يحيى بن سليم الطائفي، عن عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر: أن استشار النبي صلى الله عليه وسلم في صدقة أرضه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (احبس أصلها، وتصدق بثمرتها) قال ابن عمر: فإنها لأول صدقة تصدق بها في الإسلام، يعني أول حبس.
باب أول من أسلم من العرب بعد الأنصار
حدثنا عبد الله بن ناجية البغدادي، حدثنا عبد الله بن شبيب المزني، حدثنا إسماعيل بن أبي أويس، حدثني أبي، عن زيد بن أسلم، عن أبيه، عن عمر - رضي الله عنه - قال: كان أهل اليمن أول من أسلم من العرب بعد الأنصار، ثم عبد القيس أهل البحرين.
باب أي المدينتين يفتح أولا قسطنطينية أو رومية
حدثنا عبد الله بن الحسين المصيصي، حدثنا يحيى بن إسحاق السيلحيني، حدثنا يحيى بن أيوب، عن أبي قبيل، عن عبد الله بن عمرو، قال: ( بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ سئل أي المدينتين تفتح أول: قسطنطينية أو رومية، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بل مدينة هرقل تفتح، يعني قسطنطينية ).
باب أول أمير أمر في الإسلام
حدثنا عبيد بن غنام، حدثنا أبو بكر بن أبي شبيبة، حدثنا أبو أسامة، عن مجالد، عن زياد بن علاقة، عن سعد بن أبي وقاص - رضي الله عنه - قال: ( أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الله بن جحش بن رئاب على سرية، وكان أول أمير في الإسلام ).
باب أول من فاء من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد
حدثنا أحمد بن يحيى الحلواني، حدثنا سعيد بن سليمان الواسطي، حدثنا إسحاق بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله، حدثنا عمي عيسى بن طلحة، عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: قال أبو بكر الصديق - رضي الله عنه - : ( وكنت أول من فاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد، ومعه طلحة، فوجدناه قد غلبه النزف، وأدنى رسول الله صلى الله عليه وسلم أمثل منه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: عليكم بصاحبكم، فلم نقبل عليه، وأقبلنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعلى رأسه مغفر، قد علق بوجنتيه، وبيني وبين المشركين رجل، وأنا أقرب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هو أبو عبيدة بن الجراح. فذهبت لأنزعه عنه، فقال أبو عبيدة: أنشدك الله يا أبا بكر إلا تركتني أنزعه. فجذبها، فأخرجها، فانتزعت ثنية أبي عبيدة، فذهبت لأنزع الحلقة الأخرى، فقال ابو عبيدة: أنشدك الله يا أبا بكر إلا تركتني أنزعه، فتركته فانتزعه، فانتزعت ثنية أبي عبيدة الأخرى، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن صاحبكم قد استوجب ).
باب أول ما ظهر من إيمان النجاشي
حدثنا محمد بن علي بن الأحمر الناقد البصري، حدثنا محمد بن يحيى القطعي، حدثنا وهب بن جرير بن حازم، حدثني أبي، عن محمد بن إسحاق، عن الزهري، عن عائشة، قالت: كان أول ما ظهر من إيمان النجاشي عدله وصلابته في دينه.
باب أول من يسمع نفخة الصور يوم القيامة
حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثني يحيى بن معين، حدثنا محمد بن جعفر غندر، حدثنا شعبة، عن النعمان بن سالم، عن يعقوب بن عاصم، عن عروة بن مسعود الثقفي، عن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ينفخ في الصور، فلا يسمعه أحد إلا أصغى إليه، وأول من يسمعه رجل يلوط حوضه فيصعق ).
باب أول ما يقول الله للمؤمنين يوم القيامة
حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثني العباس بن الوليد، حدثنا ابن المبارك، عن يحيى بن أيوب، عن عبيد الله بن زحر، عن خالد بن أبي عمران، عن أبي عياش، عن معاذ بن جبل - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن شئتم أنبأتكم بما يقول الله للمؤمنين يوم القيامة. قالوا: نعم. قال: يقول: هل أحببتم لقائي، فيقولون: نعم ربنا. فيقول: لم، فيقولون: رجونا عفوك ومغفرتك. فيقول: قد وجبت لكم مغفرتي ).
باب أول من يجيز على الصراط يوم القيامة
حدثنا الدبري، عن عبد الرزاق، عن معمر، عن الزهري، عن عطاء بن يزيد، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أنا أول من يجيز على الصراط يوم القيامة ).
باب أول ما تفوه به النبي في حجة الوداع
حدثنا هاشم بن مرثد الطبراني، حدثنا محمد بن إسماعيل بن عياش، حدثني أبي، عن ضمضم بن زرعة، عن خداش، عن أبي أمامة الباهلي - رضي الله عنه - قال: خطب النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع، فكان أول ما تفوه به أن قال: ( إن الله يوصيكم بأمهاتكم، إن الله يوصيكم بآبائكم، إن الله يوصيكم بالأقرب فالأقرب ).
باب أول مولود في الإسلام بالمدينة
حدثني مسعدة بن سعد العطار، حدثنا إبراهيم بن المنذر، حدثنا عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: أول مولود ولد في الإسلام بعد الهجرة عبد الله بن الزبير.
باب أول مولود صغير دخل بطنه ريق النبي صلى الله عليه وسلم
حدثنا عبيد بن غنام، حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا خالد بن مخلد، عن علي بن مسهر، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما: ( أنها أتت النبي صلى الله عليه وسلم بعبد الله بن الزبير حين وضعته، فطلبوا تمرة، يحنكه بها، حتى وجدوها، فحنكه، فكان أول شيء دخل بطنه ريق رسول الله صلى الله عليه وسلم ).
باب أول من أصيب من الأنصار يوم بدر
حدثنا إبراهيم بن هاشم البغوي، حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي، حدثنا معتمر بن سليمان، عن حميد، عن أنس: أن حارثة بن النعمان الأنصاري كان أول من أصيب من الأنصار يوم بدر.
باب أول من ذهب عنه النعاس يوم بدر
حدثنا إبراهيم بن دحيم الدمشقي، حدثنا أبي، حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا ابن لهيعة، عن أبي الأسود، عن عروة، عن أبيه، قال: لما التقينا بوم بدر، كان أول من استُقيل من النعسة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
باب أول من طعن يوم بئر معونة
حدثنا محمد بن محمد الجذوعي القاضي، حدثنا محمد بن مرزوق، حدثنا محمد بن عبد الله الأنصاري، حدثني أبي، عن ثمامة بن عبد الله بن أنس، عن أنس، قال: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بسرية إلى بئر معونة، فاستعدى عليهم عامر بن الطفيل أناسا من بني سليم، فكان أول من طعن: حرام بن ملحان، فتلقى دمها بيده، وجعل ينضحها على وجهه، ويقول: فزت ورب الكعبة.
باب أين كانت أول شكوى رسول الله الأخيرة
حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري، عن عبد الرزاق، عن معمر، عن الزهري، عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، عن أسماء بنت عميس - رضي الله عنه ا- قالت: أول ما اشتكى رسول الله في بيت أم سلمة، ثم حول إلى بيت عائشة.
باب أي مسجد وضع في الأرض أول
حدثنا الدبري، عن عبد الرزاق، عن الثوري، عن الأعمش، عن إبراهيم التيمي، عن أبيه، عن أبي ذر - رضي الله عنه - قال: ( قلت يا رسول الله أي مسجد وضع في الأرض أول، قال: المسجد الحرام. قال: قلت: ثم أي، قال: ثم المسجد الأقصى. قلت: كم بينهما، قال: أربعون سنة ).
باب أول من يشفع له رسول الله صلى الله عليه وسلم من أمته
حدثنا العباس بن الفضل الأسفاطي، حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرعرة، حدثنا حرمي بن عمارة، حدثني سعيد بن السائب الطائفي، عن عبد الملك بن أبي زهير الثقفي: أن حمزة بن عبد الله بن أبي أسماء أخبره، أن القاسم بن الحسن الثقفي أخبره، أن عبد الله بن جعفر، أخبره، أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( أول من أشفع له من أمتي أهل المدينة وأهل مكة، وأهل الطائف ).
باب أول قسامة في الإسلام
حدثنا علي بن عبد العزيز، حدثنا أبو معمر، حدثنا عبد الوارث بن سعيد، عن قطن أبي الهيثم، عن أبي يزيد المدني، عن عكرمة، عن ابن عباس قال: أول قسامة كانت في الإسلام، قسامة بني هاشم.
باب أول رأس أهدي في الإسلام
حدثنا إبراهيم بن شريك الأسدي، حدثنا شهاب بن عباد، حدثنا شريك، عن أبي إسحاق، عن هنيدة بن خالد الخزاعي، قال: أول راس أهدي في الإسلام رأس عمرو بن الحمق، أهدي إلى معاوية.
باب أول من سن الركعتين عند القتل
حدثنا الدبري، عن عبد الرزاق، عن معمر، عن الزهري، عن عمرو بن أبي سفيان الثقفي، عن أبي هريرة: أن خبيب بن عدي - رضي الله عنه - لما أراد المشركون قتله، قال لهم: دعوني أصلي ركعتين، فتركوه فصلاهما، فكان خبيب أول من سن الركعتين عند القتل.
باب أول من بني مسجدا يصلى فيه في الإسلام
حدثنا علي بن عبد العزيز، حدثنا أبو نعيم، حدثنا المسعودي، عن القاسم بن عبد الرحمن قال: أول من بنى مسجدا فصلى فيه عمار بن ياسر.
باب أول ما يرفع من الناس الخشوع
حدثنا مطلب بن شعيب الأزدي، حدثنا عبد الله بن صالح، حدثني الليث بن سعد، حدثني إبراهيم بن أبي عبلة، عن الوليد بن عبد الرحمن الجرشي، عن جبير بن نفير، عن عوف بن مالك الأشجعي - رضي الله عنه - أن رسول اله صلى الله عليه وسلم نظر إلى السماء يوما فقال: ( هذا أوان رفع العلم، فقال له رجل من الأنصار يقال له: زياد بن لبيد: يا رسول الله، يرفع العلم، وقد أثبت، ووعته القلوب، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن كنت لأحسبك من أفقه أهل المدينة، ثم ذكر ضلالة اليهود والنصارى، على ما في أيديهم من كتاب الله. قال جبير بن نفير: فلقيت شداد بن أوس الأنصاري، فحدثته بحديث عوف، فقال: صدق عوف، ألا أنبئك بأول ذلك، يرفع الخشوع حتى لا ترى خاشعا ).
باب أول من يعطى كتابه بيمينه
وأول من يعطى بشماله
حدثنا أحمد بن داود المكي، حدثنا حبيب بن زريق كاتب مالك، حدثنا محمد بن عبد الله أخي الزهري، عن الزهري، عن القاسم بن محمد، عن ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( أول من يعطى كتابه بيمينه، أبو سلمة بن عبد الأسد، وأول من يعطى كتابه بشماله، أخوه سفيان بن عبد الأسد ).
باب أول شيء يحشر الناس
وأول شيء يأكله أهل الجنة
حدثنا محمد بن العباس المؤدب، حدثنا عفان بن مسلم حدثنا حماد بن سلمة، عن ثابت، عن أنس: أن عبد الله بن سلام - رضي الله عنه - قبل أن يسلم، سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن أول شيء يحشر الناس، قال: ( نار تخرج من عدن أبين، تبيت معهم حيث باتوا، وتقيل معهم حيث قالوا ).
قال: ( وأول شيء يأكله أهل الجنة: زيادة كبد ثور الجنة الذي كان يأكل من كل ثمارها، فيجدون فيه طعم كل ثمرة في الجنة ).
باب أول من أفشى القرآن من في النبي صلى الله عليه وسلم بمكة
حدثنا علي بن عبد العزيز، حدثنا أبو نعيم، حدثنا المسعودي، عن القاسم بن عبد الرحمن قال: أول من أفشى القرآن من في رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة عبد الله بن مسعود.
باب أول من أذن
حدثنا علي بن عبد العزيز، حدثنا أبو نعيم، حدثنا المسعودي، عن القاسم، قال: أول من أذن بلال.
باب أول من عدا به فرسه في سبيل الله عز وجل
حدثنا علي بن عبد العزيز، حدثنا أبو نعيم، حدثنا المسعودي، عن القاسم، قال: أول من عدا به فرسه في سبيل الله المقداد بن الأسود.
باب أول حي من العرب أدوا الصدقة طائعين
حدثنا علي بن عبد العزيز، حدثنا أبو نعيم، حدثنا المسعودي، عن القاسم، قال: أول من أدوا الصدقة طائعين من قبل أنفسهم: بنو عذرة بن سعد.
باب أول حي آلفوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
حدثنا علي بن عبد العزيز، حدثنا أبو نعيم، حدثنا المسعودي، عن القاسم، قال: أول حي آلفوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم جهينه.
آخر الكتاب والحمد لله وحده، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم تسليماً كثيراً.
أبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني
شهر ربيع الأول من سنة اثنتي عشرة وخمسمئة.


منتديات الرسالة الخاتمة