منتدى غذاؤك دواؤك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الوجيز في علم التجويد [ 7 ]

avatar
غذاؤك
Admin


عدد المساهمات : 2022
تاريخ التسجيل : 12/11/2013

الوجيز في علم التجويد [ 7 ] Empty الوجيز في علم التجويد [ 7 ]

مُساهمة من طرف غذاؤك الأحد 26 ديسمبر 2021 - 21:01

الوجيز في علم التجويد [ 7 ] Quran010

بّسم اللّه الرّحمن الرّحيم
مكتبة علوم القرآن
الوجيز في علم التجويد
الوجيز في علم التجويد [ 7 ] 1410
● [ باب هاء التأنيث التي كتبت تاء مجرورة ] ●

اعلم أن كل ما ذكر من هاءات التأنيث في الأسماء المفردة مرسوم بالهاء، أي: بالتاء المربوطة مثل: رسالة، سكرة، عالية، ويوقف عليه بالهاء إلا مواضع معينة رسمت بالتاء المجرورة، أي: المفتوحة ويوقف عليها بالتاء.
وهي قسمان: قسم اتفقوا على قراءته بالإفراد، وقسم اختلفوا في إفراده وجمعه.
فالمتفق على إفراده ثلاث عشرة كلمة، وهي: رحمت، ونعمت، وامرأت، وسنت، ولعنت، ومعصيت، وكلمت، وبقيت، وقرت، وفطرت، وشجرت، وجنت، وابنت، ولنشرع في بيانها مفصلة فنقول:
1. رحمت:
رسمت بالتاء المجرورة في سبعة مواضع وهي:
يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللَّهِ (1) بالبقرة.
إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (2) بالأعراف.
رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ (3) بهود.
ذِكْرُ رَحْمَتِ رَبِّكَ (4) بمريم.
فَانْظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَتِ اللَّهِ (5) بالروم.
أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ (6)
وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (7) كلاهما بالزخرف.
وما عدا هذه المواضع السبعة مرسوم بالهاء مثل: وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (8)
2. ونعمت:
رسمت بالتاء المفتوحة في أحد عشر موضعا، وهي:
وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنْزَلَ (9) بالبقرة.
وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ (10) بآل عمران.
اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ هَمَّ قَوْمٌ (11) بالمائدة.
أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَتَ اللَّهِ (12)
وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا (13) كلاهما بإبراهيم.
وَبِنِعْمَتِ اللَّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ (14)
يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللَّهِ (15)
وَاشْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ (16) الثلاثة بالنحل.
أَلَمْ تَرَ أَنَّ الْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِنِعْمَتِ اللَّهِ (17) بلقمان.
يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ (18) بفاطر.
فَذَكِّرْ فَمَا أَنْتَ بِنِعْمَتِ رَبِّكَ (19) بالطور.
ورسمت بالهاء في غير هذه المواضع مثل: اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ (20) الموضع الأول بإبراهيم.
وكالثلاثة الأولى بالنحل، وهي:
وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ (21) .
وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ (22) .
أَفَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ (23) .
3. وامرأت:
رسمت بالتاء المجرورة في سبعة مواضع، وهي:
إِذْ قَالَتِ امْرَأَتُ عِمْرَانَ (24) بآل عمران.
امْرَأَتُ الْعَزِيزِ (25) موضعان بيوسف.
امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ (26) بالقصص.
امْرَأَتَ نُوحٍ (27)
امْرَأَتَ لُوطٍ (28)
امْرَأَتَ فِرْعَوْنَ (29) الثلاثة بالتحريم.
فكلمة امرأة إذا أضيفت إلى زوجها فهي بالتاء المفتوحة.
ورسمت بالهاء في غير هذه المواضع مثل:
وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا (30) .
وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلالَةً أَوِ امْرَأَةٌ (31)
4. وسنت:
رسمت بالتاء المجرورة في خمسة مواضع، وهي:
فَقَدْ مَضَتْ سُنَّتُ الأَوَّلِينَ (32) بالأنفال.
إِلا سُنَّتَ الأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلا (33) الثلاثة بفاطر.
سُنَّتَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ (34) بغافر.
ورسمت في غير هذه المواضع بالهاء مثل: سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ (35) بالأحزاب.
5. ولعنت:
رسمت بالتاء المجرورة في موضعين وهما:
فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ (36) بآل عمران.
وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ (37) بالنور.
ورسمت بالهاء في غير هذين الموضعين مثل:
أَنْ لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ (38) بالأعراف.
6. ومعصيت:
رسمت بالتاء في موضعين، وهما وَمَعْصِيَتِ الرَّسُولِ (39) كلاهما بالمجادلة.
ولا ثالث لهما في القرآن الكريم.
7. وكلمت:
في قوله تعالى: وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى (40) بالأعراف، اختلف فيها، واعتمد ابن الجزري رسمها بالتاء المجرورة.
ورسمت بالهاء اتفاقا في غير هذا الموضع مثل: كَلِمَةً طَيِّبَةً (41) .
8. وبقيت:
رسمت بالتاء المجرورة في موضع واحد، وهو قوله: بَقِيَّتُ اللَّهِ خَيْرٌ لَكُمْ (42) بهود.
وبالهاء في غيره مثل: وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى (43) بالبقرة.
9. وقرت:
رسمت بالتاء المجرورة في موضع واحد بالقصص وهو: قُرَّتُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ (44)
وبالهاء في غير ذلك مثل قُرَّةَ أَعْيُنٍ بالفرقان (45) والسجدة (46) .
10. وفطرت:
رسمت بالتاء المفتوحة في موضع الروم وهو: فِطْرَتَ اللَّهِ (47) ولا ثاني له.
11. وشجرت:
رسمت بالتاء في موضع واحد وهو: إِنَّ شَجَرَتَ الزَّقُّومِ (48) بالدخان، وبالهاء في غيره: مثل: عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ (49) بطه.
12. وجنت:
رسمت بالتاء في موضع واحد وهو: وَجَنَّتُ نَعِيمٍ (50) بالواقعة.
وفي غيره بالهاء مثل: جَنَّةَ نَعِيمٍ (51) بالمعارج.
13. وابنت:
رسمت بالتاء في موضع واحد بالتحريم وهو: وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ (52) ولا ثاني له.
وأما ما اختلف القراء في إفراده وجمعه فهو:
غَيَابَتِ الْجُبِّ (53) معا بيوسف.
آيَاتٌ لِلسَّائِلِينَ (54) بها –أيضا-.
و: آيَاتٌ مِنْ رَبِّهِ (55) بالعنكبوت.
و: فِي الْغُرُفَاتِ (56) بسبأ.
و: عَلَى بَيِّنَتٍ مِنْهُ (57) بفاطر.
و: مِنْ ثَمَرَاتٍ (58) بفصلت.
و : جِمَالَتٌ صُفْرٌ (59) بالمرسلات.
وكلمت في قوله تعالى: وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلا (60) بالأنعام.
وقوله: كَذَلِكَ حَقَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ فَسَقُوا (61) الأول بيونس.
وقوله: إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَتُ رَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ (62) الثاني بها.
وقوله: وَكَذَلِكَ حَقَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا (63) بغافر.
فقد رسمت هذه المواضع التي اختلفوا في إفرادها وجمعها بالتاء المجرورة، بيد أنه وقع خلاف في "كلمت" بغافر وبيونس في الموضع الثاني، فرسمت في بعض المصاحف بالهاء، وفي بعضها بالتاء، وعليه العمل.
هذا وقد رسموا بالتاء المجرورة ذَاتَ (64) و مَرْضَاتِ (65) حيث وقعا وكذا هَيْهَاتَ (66) في موضعي المؤمنين، وَلاتَ حِينَ مَنَاصٍ (67) بص، و اللاتَ (68) بالنجم، ولفظ يَا أَبَتِ حيث وقع.
فكل ما رسم بالتاء المفتوحة في هذا الباب يوقف عليه بها، وذلك عند الاضطرار، أو الاختبار، أو التعليم.
__________
(1) الآية (218).
(2) الآية (56).
(3) الآية (73).
(4) الآية (2).
(5) الآية (50).
(6) الآية (32).
(7) الآية (32).
(8) سورة يونس: الآية (57).
(9) الآية (231).
(10) الآية (103).
(11) الآية (11).
(12) الآية (28).
(13) الآية (34).
(14) الآية (72).
(15) الآية (83).
(16) الآية (114).
(17) الآية (31).
(18) الآية (3).
(19) الآية (29).
(20) الآية (6).
(21) الآية (18).
(22) الآية (53).
(23) الآية (71).
(24) الآية (35).
(25) الآية (30). الآية (51).
(26) الآية (9).
(27) الآية (10).
(28) الآية (10).
(29) الآية (11).
(30) سورة النساء: الآية (128).
(31) سورة النساء: الآية (12).
(32) الآية (38).
(33) الآية (43).
(34) الآية (85).
(35) الآية (38).
(36) الآية (61).
(37) الآية (7).
(38) الآية (44).
(39) الآية (8)، والآية (9).
(40) الآية (137).
(41) سورة إبراهيم: الآية (24).
(42) الآية (86).
(43) الآية (248).
(44) الآية (9).
(45) الآية (74).
(46) الآية (17).
(47) الآية (30).
(48) الآية (43).
(49) الآية (120).
(50) الآية (89).
(51) الآية (38).
(52) الآية (12).
(53) الآية (10)، الآية (15).
(54) الآية (7).
(55) الآية (50).
(56) الآية (37).
(57) الآية (40).
(58) الآية (47).
(59) الآية (33).
(60) الآية (115).
(61) الآية (33).
(62) الآية (96).
(63) الآية (6).
(64) من مواضعها: سورة الأنفال: الآية (1)، سورة النمل: الآية (60).
(65) في أربعة مواضع: سورة البقرة: الآية (207)، الآية (265). سورة النساء: الآية (114)، سورة التحريم: الآية (1).
(66) الآية (36).
(67) الآية (3).
(68) الآية (19).
● [ باب الإثبات والحذف ] ●
إن كلا من الإثبات والحذف في هذا الباب يكون في حروف المد الثلاثة، ولنوضح حكم كل حرف منها، إثباتا وحذفا، فنقول:
1 – كل واو حذفت في الوصل للتخلص من التقاء الساكنين فإنها ثابتة رسما ووقفا مثل:
يَمْحُواْ اللَّهُ مَا يَشَاءُ (1) وَلا تَسُبُّواْ الَّذِينَ (2) مُرْسِلُواْ النَّاقَةِ (3) إلا أربعة أفعال حذفت منها الواو رسما ولفظا ووصلا ووقفا وهي:
وَيَدْعُ الإِنْسَانُ (4) بالإسراء.
وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ (5) بالشورى.
يَوْمَ يَدْعُ الدَّاعِي (6) بالقمر.
سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ (7) بالعلق.
وكذا لفظ صالح في قوله تعالى: وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ (8) عند من قال: إنه جمع مذكر سالم حذفت نونه للإضافة والواو للرسم.
2 – وكل ياء حذفت في الوصل للتخلص من الساكنين فإنها ثابتة رسما ووقفا، مثل: يُؤْتِي الْحِكْمَةَ (9) وَلا تَسْقِي الْحَرْثَ (10) أَيْدِي النَّاسِ (11) حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ (12) مُحِلِّي الصَّيْدِ (13)
غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ (14) آتِي الرَّحْمَنِ (15) وَالْمُقِيمِي الصَّلاةِ (16)
وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى (17) إلا مواضع معينة حذفت منها الياء رسما، ويوقف عليها بحذفها كذلك، وهي:
وَسَوْفَ يُؤْتِ اللَّهُ (18) بالنساء.
وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ (19) بالمائدة.
نُنْجِ الْمُؤْمِنِينَ (20) بيونس.
بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ بطه (21) والنازعات (22) .
وَادِ النَّمْلِ (23) بسورته.
الْوَادِ الأَيْمَنِ (24) بالقصص.
لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا (25) بالحج.
بِهَادِ الْعُمْيِ (26) بالروم.
يُرِدْنِ الرَّحْمَنُ (27) في يس.
صَالِ الْجَحِيمِ (28) بالصافات.
يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا (29) الأول بالزمر.
يُنَادِ الْمُنَادِ (30) في ق.
تُغْنِ النُّذُرُ (31) بالقمر.
الْجَوَارِ الْمُنْشَآتُ (32) بالرحمن.
الْجَوَارِ الْكُنَّسِ (33) بالتكوير.
تنبيه:
ورد إثبات ياء الأيدي بعد أولي وصلا ووقفا في قوله: أُولِي الأَيْدِي وَالأَبْصَارِ (34) في ص؛ لأنه جمع يد، وحذفها وصلا ووقفا كذلك في: وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُدَ ذَا الأَيْدِ (35) بها –أيضا-؛ لأنه بمعنى القوة.
3 – وكل ألف حذفت وصلا تخلصا من الساكنين فإنها ثابتة رسما ووقفا نحو:
كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ (36) قُلْنَا احْمِلْ (37) وَقَالا الْحَمْدُ لِلَّهِ (38) يَا أَيُّهَا النَّاسُ (39) يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ (40) إلا ثلاثة مواضع حذفت منها الألف رسما ووقفا، وهي:
أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ (41) بالنور.
يَا أَيُّهَ السَّاحِرُ (42) بالزخرف.
أَيُّهَ الثَّقَلانِ (43) بالرحمن.
فقد حذفت الألف من لفظ "أيها" في هذه المواضع الثلاثة، ويوقف عليه بدون ألف أي: بالهاء ساكنة.
ملاحظة:
إذا وقف على لفظ "آتان" في قوله: فَمَا آتَانِ اللَّهُ خَيْرٌ (44) بالنمل جاز حذف الياء وإثباتها، والإثبات هو المقدم في الأداء، أما في الوصل فتثبت الياء مفتوحة.
وإذا وقف على لفظ "سلاسلا" في قوله تعالى: إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلاسِلاْ (45) في سورة الدهر، جاز حذف الألف وإثباتها، والحذف هو المقدم في الأداء، وأما في الوصل فتحذف الألف، قال صاحب اللآلئ: وفي سَلاسَلا وما آتَانِ قِفْ
بالحذْفِ والإثباتِ في اليا والألف
هذا وتثبت الألف وقفا وتحذف وصلا في المواضع الآتية.
1. المنون المنصوب. مثل: اهْبِطُوا مِصْرًا (46) عَلِيمًا حَكِيمًا (47) .
2. لفظ "إذاً" . مثل: وَإِذًا لا يَلْبَثُونَ (48) .
3. لفظ "وليكونا" في قوله تعالى: وَلَيَكُونًا مِنَ الصَّاغِرِينَ (49) بيوسف.
4. "لنسفعا" في قوله: لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ (50) .
5. "أنا" نحو: وَأَنَا رَبُّكُمْ (51) أَنَا نَذِيرٌ (52) .
6. "لكنا" في قوله تعالى بالكهف: لَكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي (53) .
7. "الظنونا" في وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا (54) .
8. "الرسولا" في وَأَطَعْنَا الرَّسُولا (55) .
9. "السبيلا" في فَأَضَلُّونَا السَّبِيلاْ (56) الثلاثة بالأحزاب.
10. "قواريرا" في قوله: كَانَتْ قَوَارِيرَاْ (57) الموضع الأول بسورة الإنسان.
أما الموضع الثاني بها وهو قَوَارِيرَاْ مِنْ فِضَّةٍ (58) فألفه محذوفة وصلا ووقفا، وإن ثبتت رسما.
وكذا لفظ ثمود فألفه محذوفة وصلا ووقفا، وإن ثبتت في الرسوم وذلك في قوله تعالى:
أَلا إِنَّ ثَمُودَاْ كَفَرُوا رَبَّهُمْ (59) بهود.
وَثَمُودَاْ وَأَصْحَابَ الرَّسِّ (60) بالفرقان.
وَثَمُودَاْ وَقَدْ تَبَيَّنَ لَكُمْ (61) بالعنكبوت.
وَثَمُودَاْ فَمَا أَبْقَى (62) بالنجم.
__________
(1) سورة الرعد: الآية (93).
(2) سورة الأنعام: الآية (108).
(3) سورة القمر: الآية (27).
(4) الآية (11).
(5) الآية (24).
(6) الآية (6).
(7) الآية (18).
(8) سورة التحريم: الآية (4).
(9) سورة البقرة: الآية (269).
(10) سورة البقرة: الآية (71).
(11) سورة الروم: الآية (41).
(12) سورة البقرة: الآية (196).
(13) سورة المائدة: الآية (1).
(14) سورة التوبة: الآية (2)، الآية (3).
(15) سورة مريم: الآية (93).
(16) سورة الحج: الآية (35).
(17) سورة القصص: الآية (59).
(18) الآية (146).
(19) الآية (3).
(20) الآية (103).
(21) الآية (12).
(22) الآية (16).
(23) الآية (18).
(24) الآية (30).
(25) الآية (54).
(26) الآية (53).
(27) الآية (23).
(28) الآية (163).
(29) الآية (10).
(30) الآية (41).
(31) الآية (5).
(32) الآية (24).
(33) الآية (16).
(34) الآية (45).
(35) الآية (17).
(36) سورة الكهف: الآية (33).
(37) سورة هود: الآية (40).
(38) سورة النمل: الآية (15).
(39) سورة البقرة: الآية (21).
(40) سورة الأنفال: الآية (64).
(41) الآية (31).
(42) الآية (49).
(43) الآية (31).
(44) الآية (36).
(45) الآية (4).
(46) سورة البقرة: الآية (61).
(47) سورة النساء: الآية (11).
(48) سورة الإسراء: الآية (76).
(49) الآية (32).
(50) سورة العلق: الآية (15).
(51) سورة الأنبياء: الآية (92).
(52) سورة العنكبوت: الآية (50).
(53) الآية (38).
(54) الآية (10).
(55) الآية (66).
(56) الآية (67).
(57) الآية (15).
(58) الآية (16).
(59) الآية (68).
(60) الآية (38).
(61) الآية (38).
(62) الآية (51).

الوجيز في علم التجويد [ 7 ] Fasel10

كتاب : الوجيز في علم التجويد
المؤلف : محمود سيبويه البدوي
منتديات الرسالة الخاتمة - البوابة
الوجيز في علم التجويد [ 7 ] E110


    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 21 يناير 2022 - 21:33